أخبار الناظور.كوم – عبد المنعم شوقي –
 
خلال الاستماع لأحد المتهمين المتابعين ضمن ما يعرف بمجموعة زفزاف الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ،وردا عن سؤال موجه له من طرف رئيس الجلسة حول مشاركته في عملية رشق القوات الأمنية بالحجارة من فوق سطح منزل والدة الزفزاف مباشرة بعد العمل الإجرامي الذي قام به هذا الأخير والمتمثل في عرقلة صلاة الجمعة بأحد مساجد الحسيمة ، أكد المتهم ب”أن الذين كانوا يرشقون القوات الأمنية من فوق سطح منزل الزفزاف هم أناس غرباء عن الحسيمة “..
وسبحان الله ، كيف تمكن غرباء عن الحسيمة من ولوج منزل الزفزاف ، ثم الصعود إلى سطحه ، والوقوف بجانب الزفزاف وبعض أنصاره لرشق قوات الأمن بالحجارة التي تسببت في إصابات بالغة الخطورة ؟على من يضحك هذا الشاب بالله عليكم؟
وكيف لغرباء عن مدينة الحسيمة أن يصعدوا فوق أسطح منازل في حي من الأحياء الكل فيه يعرف بعضه البعض فيه؟