أخبار الناظور.كوم – رشيد.م –
 
تواجد رئيس غرفة الصناعة التقليدية للجهة الشرقية بالناظور منذ أزيد من أسبوع بمناسبة افتتاح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية ،حمل مجموعة من الدروس القوية الموجهة للمنتخبين بإقليم الناظور في الدرجة الأولى .
 
ادريس بوجوالة الرئيس الجهوي للصناع التقليديين وبعد مبادرته المتمثلة في تقاسم النوم مع نزلاء الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور طيلة الأسبوع الذي نودعه اليوم ، بادر في ليلة الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف إلى تنظيم حفل عشاء على شرف كل المقيمات والمقيمين بالمؤسسة الخيرية في مبادرة إنسانية كريمة حضرها العديد من المشاركين و المشاركات في المعرض الجهوي المقام بكورنيش المدينة .
 
رئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية اغتنم هذه المناسبة للإشادة بما شاهده داخل مقر الجمعية الخيرية الإسلامية من استقرار ، هدوء ، انضباط نظافة متميزة ،وجدية في العمل من طرف كل المستخدمات والمستخدمين والأطر الإدارية ، مهنئا السيد رئيس المكتب الإداري للجمعية الحاج محمد لزعر وكافة أعضاءه بما تحقق في عهده من منجزات حولت المؤسسة إلى مؤسسة نموذجية على الصعيد الوطني ، وأكد السيد ادريس بوجوالة بأنه سيكون واحدا من الذين سيدافعون عن مستقبل هذه المؤسسة الخيرية من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات بعد الذي عاينه وشاهده وعاشه طيلة الأسبوع.
 
المسؤول الجهوي لقطاع الصناعة التقليدية سلم شهادة تقديرية لكل من السيدين رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية الحاج محمد لزعر وذرع المعرض ، ومحمد الغلمي مدير المؤسسة الخيرية تقديرا على مجهوداتهما المتواصلة من أجل الرفع من مكانة هذه الأخيرة .
 
مثل هذه المبادرات الإنسانية النبيلة أقدم عليها ادريس بوجوالة رئيس غرفة الصناعة التقليدية للجهة الشرقية حيث ظل لصيقا باليتامى والضعفاء المقيمين والمقيمات بالجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور طيلة أيام الأسبوع نهارا وليلا ، واختياره النوم بجانبهم ،في وقت يهرول فيها بعض منتخبينا بالناظور تجاه كيفية سرقة أصوات الناخبين مرة أخرى خلال الانتخابات الجزئية ،وفي وقت فضل فيها رئيس المجلس الإقليمي “سعيد نالرحموني ” على اعتباره كان رئيسا للجمعية المشرفة على المهرجان المتوسطي ،توجيه مبالغ مالية جد محترمة وبالعملة الصعبة للفنانة “المحبوبة ” – في رأيه الخاص – ،مريم فارس التي استقبلها بمكتبه داخل المجلس الإقليمي وأحضر لها ما طاب ولذ من “الملوزات ” القوية ، والتقط معها صورا تذكارية ،بينما قابل نزيلات ونزلاء الجمعية الخيرية بالناظور بالحصار مثلما تعامل مع مرضى القصور الكلوي الذين حرمهم من دعم مالي كانوا يحصلون عليه كل سنة لاقتناء الأدوية.
 
شكرا للسيد ادريس بوجوالة على مبادراته الإنسانية النبيلة التي تحمل العديد من الرسائل القوية والموجهة بالدرجة الأولى للمنتخبين الفاشلين والانتهازيين بهذا الإقليم .