8765912-13858508
أخبار الناظور.كوم  – رشيد.م –
 
الضعف الواضح لشخصية مؤسسة العامل التي كانت دائما تتمتع بالقوة ، أصبحت طريقا معبدا لباشا الناظور “ادريس” وصديقه “الحميم ” هشام رئيس الشؤون الداخلية لعمالة الناظور، ليتصرفا كيفما أرادا في شؤون العمالة، وهذا ما يتداوله بشكل كبير كل المتتبعين للشأن المحلي بالإقليم وكل المكونات السياسية والنقابية والجمعوية والإعلامية .
 
ولم يعد هذا الأمر سرا ، بل حتى في جلسات الباشا “ادريس” لا يجد أي حرج في الاعتراف لمن يجلس معه بأنه هو وصديقه من يدبر أمور الإقليم وأنهما يملكان من المؤهلات الشيء الكثير والتي لا تتوفر – حسب زعمهما في أكثر من جلسة – في العامل الحالي على الإقليم مصطفى العطار ، مما جعل قضايا ومصالح المواطنين في يد مفسدين ، وقد سبق لعدد من المواقع الإخبارية أن نشرت فضائح “هشام” في العيون الحبيبة حيث تطاول هناك على مجموعة كبيرة من القطع الأرضية والذي يدخل في إطار الريع الذي تحدث عنه جلالة الملك محمد السادس نصره الله وطالب بمحاربته.
 
وإذا كانت الأجهزة الأمنية تقوم بمهامها بكل جدية ودقة بخصوص رخص الصيد التي يشرف عليها هشام”، فإن هذا الأخير عادة ما يتصرف حسب هواه وهو الشيء الذي جعل هذه الرخص يصل ثمن الحصول عليها إلى حوالي 3 ملايين سنتم.
 
كل هذا وغيره يحدث والعامل المسكين في سبات عميق ، فإلى متى سيستمر الوضع على ما هو عليه يتساءل المتتبعون؟